اليونسكو تعلن بدء العمل في إعادة بناء مرقد الإمامين العسكريين

بواسطة | إدارة الموقع
اطبع الموضوع
الأحد 20 رمضان 1428
قالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) إن العمل سيببدأ الأسبوع القادم في إعادة بناء مرقد الإمامين العسكريين في مدينة سامراء العراقية.
وكان ما تعرض له المرقد من دمار في العام الماضي قد أثار موجة من العنف الطائفي في العراق.
ويعتبر مرقد الإمامين العسكريين من الأماكن المقدسة عند المسلمين الشيعة، وكان قد تعرض للتفجير من جانب عناصر يشتبه في أنها من المسلمين السنة وهو ما أدى إلى اشتباكات طائفية أدت إلى مقتل آلاف الأشخاص.
ومن المقرر أن تقوم شركة مقاولات تركية بإنجاز العمل في الضريح، بتمويل من الاتحاد الأوروبي واليونسكو.
وكان رئيس الوزراء العراقي قد اتهم وقتها القاعدة وأنصار الرئيس العراقي السابق صدام حسين بالهجوم على المرقد الشيعي.
وأعلنت حكومة المالكي حظرا للتجوال في بغداد، وطلبت نشر تعزيزات عسكرية أمريكية في سامراء في أعقاب تفجير المرقد، في محاولة لاحتواء غضب الشيعة بسبب الحادث.
وقد اعتبر البيت الأبيض تفجير مرقد الإمامين العسكريين في سامراء دليلا على أن عناصر تنظيم القاعدة بدأوا يتصرفون بدافع من "اليأس والإحباط" بعد الهزائم التي منوا بها في العراق.
وقد تعرض المرقد لهجوم ثان في شهر يونيو حزيران من العام الجاري عندما هدمت منائره.
وأعلنت الكتلة الصدرية التي يتزعمها مقتدى الصدر تعليق مشاركتها في البرلمان العراقي عقب الهجوم.
ويحوي المرقد رفات الإمامين العاشر والحادي عشر من أئمة الشيعة، ويعتبران من سلالة النبي محمد.
وكان الإمام علي الهادي قد توفي عام 868 ميلادية وتوفي ابنه الإمام حسن العسكري عام 874.
ويحمل مرقد الإمامين العسكريين أهمية روحية ضخمة للشيعة في مختلف أنحاء العالم، وقد اجتذب ملايين الوافدين إليه عبر القرون.
ومن المتوقع ان تبلغ تكاليف المشروع 16 مليون دولارا، سيتبرع الاتحاد الاوروبي بنصفها بينما ستتكفل اليونسكو بخمسة ملايين دولار والحكومة العراقية بثلاثة ملايين.
ونقلت وكالة اسوشييتيدبريس عن حقي الحكيم – احد مستشاري رئيس الوزراء العراقي – قوله إن المرحلة الاولى من المشروع والتي تتضمن تنظيف المنطقة وازالة الانقاض قد تستغرق عشرة شهور.
المصدر : بي بي سي العربية

بحث سريع