محمد بن عبدالوهاب وموقفه من آل البيت عليهم السلام

بواسطة | إدارة الموقع
اطبع الموضوع
الجمعة 29 شوال 1425

هذه الرسالة تبين موقف الإمام المصلح محمد بن عبدالوهاب(ت 1206هـ) من آل البيت ، موثقة من أقواله في كتبه ورسائله الخاصة ليرى من اتهمه عمداً أو جهلاً بمجافاة آل البيت أن للشيخ رحمه الله مزيد عناية بهذا الجانب ، كما في كتبه ومؤلفاته ، وقد آثر كاتب هذه الرسالة الاختصار وعدم الإطناب لأن الأمر في الأصل بيّن جليّ ؛ فالشيخ من أئمة أهل السنة والجماعة الذين يحبون آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم ويعرفون لهم حقوقهم ومنزلتهم .

وقد نقل الكاتب نصوصاً من أقوال الشيخ فيها بيان محبته وتعظيمه لأهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وجَعلها في عناوين ليسهل على القارئ فهمها وترتيب الأفكار الواردة فيها

{mosimage} تأليف : خالد بن أحمد الزهراني
مراجعة : علوي بن عبدالقادر السقاف
الناشر : دار الهجرة للنشر والتوزيع- الدمام – السعودية
رقم الطبعة : الثانية
تاريخ الطبعة: 25/08/2004
نوع التغليف: عادي ( ورقي )
عدد الأجزاء : 1
عدد الصفحات : 56
مقاس الكتاب : 17 × 12 سم
السعر : 5.0
التصنيف : / عقيدة

الفهرس :
دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب رضي الله عنه 3
الباعث على كتابة هذه الرسالة 6
من هو محمد بن عبدالوهاب 11
وقفة تأمل وتحقيق 14
يُسمي أبناءه بأسماء آل البيت عليهم السلام 18
آل البيت أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم
تطهيرا 20
الوصية بكتاب الله وأهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم 22
من الغلو إسقاط حقوق آل البيت 24
سبق أهل البيت بكل فضل لطيب معدنهم 25
وجوب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وعلى آل بيته في كل صلاة 27
لآل النبي صلى الله عليه وسلم على الأمة حق لا يشركهم فيه غيرهم 29
تلقيبه عليٌ بالمرتضى وأنه رابع الخلفاء الراشدين 32
ما أصيب به الحسين من الشهادة في يوم عاشوراء 33
حديث فيه فضيلة عظيمة لعلي رضي الله عنه وأرضاه 36
حديثٌ آخر فيه فضيلة عظيمة لعلي رضي الله عنه وأرضاه 38
فضيلة عظيمة لبضعة النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة الزهراء رضي الله عنها 40
فاطمة الزهراء رضي الله عنها سيدة نساء العالمين 40
ذم من أنكر نسب آل البيت من جهة الحسن رضي الله عنه 41
وصف الحسن بن علي رضي الله عنه بأنه سيد 43
تنزيه أهل البيت رضي الله عنهم من القبائح حاشاهم 44
الإمام علي بن أبي طالب وأصحابه أقرب إلى الحق من معاوية 46
إشارته رحمه الله إلى حرص الصحابة لمصاهرة النبي 49
النواصب أشر قصداً وأعظم جهلاً وأظهر ظلماً 51
الخاتمة نسأل الله حسنها 50
فهرس الموضوعات 53

تم إعداد هذه المادة بالتعاون مع موقع
ثمرات المطابع.