رؤية النبي عليه الصلاة والسلام في المنام

بواسطة | سفر الحوالي
اطبع الموضوع
السبت 26 محرم 1429

هل رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام صحيحة؟

رؤية النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لا تنكر، ولكن إثبات أن هذا الإنسان رأى النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لا بد أن يكون على يقين، لا يقول إلا بيقين، ولا نثبتها له أيضاً إلا إذا علمنا وعرفنا أن هذا الإنسان صالح وتقي، وأن ما رآه هو رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حقاً الموصوف بالصفات التي نعلمها من صفاته صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الثابتة، أما مجرد الدعوى فيوجد من كذب على الله وادعى رؤية الله عز وجل في الدنيا؛ الأمر الذي لم يقع لموسى ولا لمحمد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ويوجد من يدعيه من أهل الضلال والزيغ والبدع، فلا بد أن نتنبه إلى هذا، ولا نقر كل من ادعى، علماً أن ذلك لا يعني أن من رأى النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حقاً فإنه أعلى درجة في الولاية ممن لم يره بإطلاق، قد يكون بعض ممن لم يروه أفضل من بعض من رأوه، ولا يعني أن كلام كل من رأى النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حق، وأنه ما دامت له هذه الكرامة، فله حق الاتباع أو الطاعة وإن خالف سنة النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فكل أمر يقدر بقدره وبحده الشرعي الصحيح.

ـــــــــــــــــ

المصدر: موقع الشيخ سفر الحوالي .