وثيقة بين الأشراف الفعور و النفعة

بواسطة | إدارة الموقع
اطبع الموضوع
الاثنين 15 ربيع الثاني 1429

جاء في وثيقة مؤرخة سنة 1263هــ وتتعلق بحلف بين النفعة والأشراف الفعور :
" الحمدلله وحده … سبب تحرير وموجب تسطيره ، لما كان يوم الربوع 22 ربيع أول سنة 1262هـ حضرو السادة الأشراف الفعور وهم السيد لباس بن راجح والسيد محمد بن حسين والسيد عبدالله بن زيد والسيد ملبس بن لباس والسيد حمود بن زيد والسيد محسن بن صامل والسيد حسين بن محمد بن محسن والسيد صلطان بن حسين والسيد حسن بن حسين وحضروا الحضور كبار النفعة وهم مسيفر بن مطر وصالح ابلحار وعيضة بن خاتم ومستور بن شكوان ومسفر بن حمود وعباس بن ريحان وعبد الله بن هاران وحامد بن أحمد الروقي وعودة بن حمود الربيعي واحمد بن يوسف الزايدي وقليشان بن صقر وسعيدان بن عويمر وسحيم بن سياف العميري وعوض بن غثيث وسلوم بن مبخت الجعيد وجفون بن مريزيق ومحمد بن مقبل الحليس وحديد النخيش ومقبول بن مدرا ومعثي الأصعر الفليت وعامر أبو رقبة الزيادي ونافل الدهينة المسعودي ومصلح بن عويد العبادي وعويض بن رشيد الحبسي وعمير الحصيني وعمير الجميعي غب حضور المذكورين أعلاه تحاضروا وترابطوا وتكافلوا بالله العظيم بأن نحنا يالفعور المذكورين وكبار النفعه المذكورين حالنا واحد وحميتنا واحده وأن ما يزري الفعور يزري النفعه وما يرضي الفعور يرضي النفعه والفعور كذلك وإن حث الفعور بعض الأمور من ثقيف والا غيرهم إن حنا يا نفعه أقصانا وأدنانا حميتهم ودونهم بالحال والمال وأن حث النفعه بعض الأمور من العشائر أو خلافهم فنحنا يا فعور كذلك حميتهم ودونهم بالحال والمال والله على ما نقول وكيل وقد أشهدوا على انفسهم وكفى بالله شهيدا وانها حمية ما روثه يرثها الحي بعد الميت للمذكورين أعلاه " أ.هـ ( كتاب النفعة ص99 ــ 100 )