جعفر السُبْحاني في الميزان

بواسطة | علاء الدين البصير
اطبع الموضوع
الأحد 21 ربيع الثاني 1429

" هذه حال الأحاديث الّتي صارت ذريعة بيد الوهابيين لتدمير الآثار الإسلامية منذ أن استولوا على الحرمين الشريفين ، حيث لا تمرّ سنة إلاّ ويدمّر أثر من الآثار الإسلاميّة بحجّة توسيع الحرم الشريف ، حتّى المكتبات وبيوتات بني هاشم ومدارسهم ، وبيت مضيِّف النبي أبي أيّوب الأنصاري ، وفي الوقت نفسه يعكفون على حفظ آثار اليهود في خيبر وغيره ، حتّى بيت كعب بن الأشرف ذلك اليهودي الّذي أهدر دمه رسول الله ، وقتل بأمره غيلة باسم الحفاظ على الآثار التاريخية . "

جعفر السبحاني /كتاب صيانة الآثار الاسلامية ( صفحة 64 . ) .

صدر عن مركز التنوير للدراسات الانسانية بالقاهرة كتاب ( جعفر السبحاني في الميزان ) ، و هو من تأليف علاء الدين البصير ، و الكتاب يقع في 222 صفحة ، و قد قدم له الأستاذ الدكتور محمد عبدالمنعم البري ، عميد مركز الدراسات الاسلامية بجامعة الأزهر ، و رئيس جبهة وكان مما قاله عن الكتاب : " .. و ها هو الابن العزيز الشيخ علاء الدين البصير في دحضه لأساطير الشيعة الروافض الطاعنين في الصفوة من تلاميذ المصطفى صلى الله عليه وسلم الأُوَل ، و أمهات المؤمنين ، والكتاب الذي لا يأتيه الاباطل من بين يديه و لا من خلفه تنزيل من حكيم حميد ، وذلك من خلال سلسلة الردود على مفترياتهم و أباطيلهم . و قد تميزت هذه السلسلة بتحقيق علمي دقيق يدل على تمكن صاحبها و أمانته العلمية الموثقة ، والله تعالى أسأل أن يبارك جهاد ذوي الغيرة ، .. " أهـ. ( ص 5 ) .

و قد تحدث المؤلف في مقدمة كتابه فقال :" و هذا الكتاب هو عبارة عن نقل لدليل واقعي ملموس و مشاهد و معايش و محسوس لهذا المنهج الباطل الذي تتبعه هذه الطائفة عن طريق تناول عالم يدعي التحقيق من علمائهم و الكشف عن أساليبه المنحرفة ، وصفاته المقيتة ، ومناهجه الباطلة ، وحقيقته الضحلة عندما يتكلم عن أهل الحق ، ويعالج مسألة من مسائل الخلاف معهم ، هذا العالم هو المدعو ( جعفر السبحاني ) ، و هو أحد علماء الشيعة المعاصرين الذين يدعون التحقيق و التقريب .. إلخ " . ( ص 7 ) .

{moscomment}