في حفل بالسفارة الايرانية : دكتور ليبي يرى إن وحدة المسلمين تبدأ “بتحرير الحجاز”

بواسطة | إدارة الموقع
اطبع الموضوع
الاثنين 28 جمادى الأولى 1429

زعمت شخصية ليبية أن الطريق الى وحدة المسلمين يبدأ " بتحرير بيت الله والحجاز"، مشيرا خلال حفل أحيته السفارة الإيرانية بطرابلس الأربعاء الماضي بمناسبة الذكرى السنوية التاسعة عشر لرحيل الخميني الى ان كل الليبيين شيعة.

واوضح الأمين المساعد لـ "المجمع العلمي للسادة الأشراف" والقيادي بحركة اللجان الثورية الدكتور محمد الشحومي خلال الحفل الذي حضره أعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمدين في ليبيا : "بعيدا عن حسابات القيادة الليبية وتحرجها أقول بكل صراحة ما لم نتمكن من تطهير بيت الله من الرجس، وما لم نتمكن من تخليص بيت الله من سيطرة المذهب الواحد، ويصبح مشاعا لكل المذاهب الإسلامية المعترف بها، لن تتحقق الوحدة الإسلامية، طريق الوحدة الإسلامية يمر عبر تحرير الحجاز", وذلك في إشارة الى السعودية –حسبما ذكرت صحيفة ليبية-.

الى ذلك رأى الشحومي ان كل الليبيين شيعة, مستدلا على ذلك بقوله:" ألسنا نقول اللهم صل على النبي والسيد علي، أليست أكثر الأسماء المتداولة عندنا هي الحسن والحسين وعلي وفاطمة.. أما المذهب الفقهي فالإمام مالك هو تلميذ لجعفر الصادق".

المصدر : صحيفة سبق

بحث سريع