فضيلة الشيخ خالد بن أحمد آل الصمي بابطين

بواسطة | إدارة الموقع
اطبع الموضوع
السبت 26 ذو الحجة 1430

الحمد لله وحده، والصَّلاة والسَّلام على من لا نبي بعده، نبيِّنا وسيِّدنا محمَّد، وعلى آله وصحبه أجمعين. وبعد:
فإني كثير التردد على موقع (آل البيت الالكتروني)، ومن المتابعين لكثير مما يُكتب ويُنشر فيه من مواد وفوائد ولقاءات وأخبار، وقد سرَّني ذلك غاية السرور، وأبهج قلبي أيما إبهاج؛ واللافت بحقٍّ أن الموقع والقائمين عليه يسيرون – فيما بدا وظهر لي من حالهم – على سَنن الهُدى في هذا الباب الذي نصَّبوا أنفسهم للتعريف به وخدمته00 وهذا أمرٌ عزَّ نظيره في هذه العصور المتأخرة التي كثرت فيها الأهواء، وتشعَّبت فيها الآراء، وتحكَّم فيها سلطان الجهل، وابتعد الناس عن مشكاة النبوة، إلا من رحم الله وقليل ما هم، والمعصوم من عصمه الله.
وقد رأيت مواقع على الشبكة العنكبوتية تناقش هذه القضية، وتهتم بها؛ لكن في تلك المواقع الموقوذة والمتردِّية والنَّطيحة!! وجاء هذا الموقع المبارك – بإذن الله – وسطاً بين سائر المواقع، كما هي سيما أهل السنة والجماعة في سائر العصور.
فأرجو للإخوة المشرفين على (موقع آل البيت) مزيداً من التَّوفيق والسَّداد، خدمةً لآل بيت المصطفى صلوات الله وسلامه عليه، وقياماً بشيء من الواجب تجاه هذا البيت المطهر، مع حثهم على الاعتصام بالكتاب والسنة، ولزوم المحجَّة.
وصلى الله على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.
وكتب
خالد بن أحمد آل الصمي بابطين
معهد البحوث العلمية وإحياء التراث الإسلامي
جامعة أُم القرى – مكة شرفها الله
في 24/3/1427هـ
——————–
و فضيلة الشيخ خالد بابطين هو محقق كتاب استجلاب ارتقاء الغرف للحافظ السخاوي ، وقد أجرى الموقع معه حواراً بعنوان إحياء الميت بأجوبة أسئلة موقع آل البيت جزاه الله خيراً ونفع به الاسلام والمسلمين