الاستخبارات الإيرانية تلقي القبض على أحد دعاة أهل السنة

بواسطة | إدارة الموقع
اطبع الموضوع
الأحد 03 صفر 1431

ألقت الاستخبارات الإيرانية القبض على أحد أبرز دعاة أهل السنة في البلاد وهو “الشيخ قريشي” مدير مدرسة “تالش” الدينية و خطيب جامع المحمدي لأهل السنة بمحافظة “تالش” حيث تم نقله إلى مركز الاستخبارات بهذه المحافظة.

وقد جمعت عناصر الأمن الذين اقتحموا منزل الشيخ قريشي, الكتب وأخذوا جهاز الكمبيوتر و شرائح الجوال الخاصة به معهم.

ومضى على اعتقال الشيخ قريشي ستة أيام حتى الآن دون إطلاق سراحه ودون معرفة الأسباب الحقيقية وراء الاعتقال.

وكان الشيخ قريشي قد قضى سنة في السجون الأيرانية قبل أعوام مع عدد من العلماء كالعلامة “البرقعي” رحمه الله.

ويتعرض علماء أهل السنة في إيران لأحكام بالإعدام والسجن, دون الخضوع لمحاكمات عادلة, كما يتعرضون لحملات اعتقال بصفة مستمرة.

وكانت محكمة إيرانية قد أيدت في وقت سابق الحكم على الشيخ أيوب كنجي من مشايخ السنة في كردستان إيران بالسجن 10 سنوات.

فقد أعلن الفرع الرابع للمحكمة الإستئنافية في العاصمة طهران هذا الحكم تأييدا للحكم السابق الذي أصدرته المحكمة الخاصة بعلماء الدين في مدينة همدان الإيرانية، ونص الحكم على سجنه 10 سنوات مع النفي و التغريب.

ويعد الشيخ أيوب كنجي من أبرز كتاب السنة في إيران الذي دافع عن الصحابة رضي الله عنهم، الذين يتعرضون للسب في أجهزة الإعلام الإيرانية بشكل مستمر.

من جهته, أشار فضيلة الشيخ عبد الحميد إمام وخطيب الجمعة لأهل السنة في مدينة زاهدان في خطبته الأخيرة، إلى زيادة الإساءات لمقدسات أهل السنة والجماعة في التلفزيون الإيراني لا سيما التعرض لصحابة النبي عليه الصلاة والسلام بالإهانة في بعض الأحيان، واعتبرهذه الأعمال ممارسات شنيعة مغايرة لتعاليم الإسلام والقيم الإنسانية العالمية قائلا: لقد منعنا الإسلام من سب آلهة المشركين وأوثانهم وعن الإساءة إلى مقدسات الديانات الأخرى، حيث جعله عملا محرما غير جائز، فكيف بالنسبة إلى من ينصب لأصحاب النبي عليه الصلاة والسلام بالسب والإساءة وهم من مقدسات الأمة المسلمة. وإن الذين يقومون بمثل هذه الأعمال الإجرامية لا دين لهم.

وأضاف: لقد ذكرت في إحدى خطبي أن التلفيزيون الذي هو من وسائل الإعلام الوطنية يقوم باستضافة أناس ووجوه سيئي السمعة في برامجه. وهناك انتقاد على نطاق واسع موجهة إلى وسائل الإعلام  في الداخل بسبب عدوله عن أهدافه الأصلية. وإن شكاوينا منها كانت منذ سنوات عديدة، فنحن متضايقون منذ سنوات من أعمال الإذاعة والتلفزيون التمييزية.

وتابع: مع الأسف لا زالت هذه المؤسسة تتابع برامجها المسيئة والموهنة إلى مقدسات أهل السنة والجماعة، ولا تغطي خطب الجمعة لأهل السنة ولا الاحتفالات الدينية، وإن قامت بذلك فتكون بشكل ناقص في بضع ثواني فقط.

__________
المصدر : موقع المسلم

3 تعليق

  1. الشريف عبد الله آل جازان says:

    اللهم انصر دينك وسنة نبيك صلى الله عليه وآله وسلم

  2. علي الجبوري says:

    اللهم عليك بامريكا وايران واسرائيل

  3. عبد الله القبيسي says:

    اللهم فرج عن كل أسرى المسلمين وعن هذا الشيخ الذي يدافع عن السنة في أيران واهد قادة الشيعة للاعتراف بالحق والعمل به

اضف مشاركتك هنا:

بحث سريع