زيدية صعدة يتفقون على حقن الدماء و الاحترام لبعضهم

اطبع الموضوع
الاثنين 11 رجب 1431

اتفقت جماعة الحوثي وعلماء الزيدية وبعض مشائخ على تشكيل مرجعية دينية وتشكيل لجنة مشتركة لمعالجة المستجدات على الساحة والاتفاق على العداء لامريكا واسرائيل
الإجتماع الذي مثله عن الطرف الأول العلامة حسين بن يحي الحوثي، و عبد الرحمن حسين شايم، حسين مجد الدين المؤيدي، و علي علي مسعود الرابضي، ومن الطرف الثاني عبد الملك بدر الدين الحوثي، اكد على حرصهم على التفاهم والتعايش بسلام وعدم إثارة المشاكل والنزاعات بين الطرفين، و حرمة الدم والمال والعرض.
كما تم الاتفاق على تشكيل لجنة تتولى معالجة الإشكالات التي قد تحدث من البعض من الطرفين وإعطائها كافة الصلاحيات من الطرفين لتنفيذ ما تراه مناسبا في شتى المجالات ، إضافة إلى عدم فتح المجال أمام أي شخص أو جماعة تسعى إلى إثارة المشاكل وإيجاد النزاعات والخصومات بين الطرفين .
وأكد الطرفان على مرجعية الثقلين في شتى المجالات الدينية منها وغيرها وما خلفها لا يكون حجة ولا ثقافة مقبولة .
وحسب الاتفاق التزام الطرفين أن لكل خصوصيته في مساجده ومدارسه وأماكنه الخاصة وليس لأي طرف أن يجبر الطرف الآخر على تقبل ثقافته أو الدخول في مواقفه فيما يتعلق بالجانب الثقافي والفكري والسياسي .
وعلى على الطرفين منع أتباعهما من السباب والشتائم والتزام الاحترام المتبادل ومن تجاوز في هذا ولم يلتزم رفع به إلى اللجنة لاتخاذ الإجراءات اللازمة .

بحث سريع