شيخ الطريقة الرفاعية يحرمه عمه نقيب الأشراف من الميراث

بواسطة | دعاء البادي
اطبع الموضوع
الثلاثاء 11 ربيع الثاني 1432

 
يبدو أن المهندس أحمد عز الأمين الأسبق للحزب الوطنى لم يكن يعمل جاهدا طوال السنوات الماضية فقط على إشباع المصريين بكرهيتهم له، بل تجاوز ذلك ليروج لسلعته الأكثر صلابة من حديده بين عائلته لتصبح “كراهية الدخيلة” السلعة التى أفقدته الكثير منذ صعوده السياسى وحتى انتظاره خلف جدران السجن الصامتة.
وبعيدا عن قصص احتكار الحديد وصعوده السياسى حاورنا الشيخ طارق الرفاعية شيخ الطريقة الرفاعية وصهر عز ليحدثنا عن طبيعة العلاقة بينهما، وكيف حرمه عمه الذى هو حما عز من الميراث بدون سبب، كما تطرق إلى شئون البيت الصوفى وتداعيات ثورة 25يناير على متصوفة مصر.

*فى البداية كيف عايشت الطريقة الرفاعية ثورة 25 يناير؟

- أيدنا الثورة منذ مولدها رغم منهجنا المعروف بالابتعاد عن السياسة فما حدث أقوى مما يمكن أن يتخيله أى عقل مصرى لقد كانت أقوى الثورات التى شهدتها مصر عبر تاريخها فهى نتاج الظلم الذى عاشه المصريون عبر عقود، وبلا مبالغة ثورة يناير كانت أكثر تأثيرا من ثورة 25يناير وحرب أكتوبر على مصر.

*معنى ذلك أن الطريقة الرفاعية لم تشارك فى الثورة؟

- الطريقة الرفاعية مثلها مثل باقى الطرق الصوفية التى لاتتصف بالشغف السياسى فلا نطمع فى مناصب “إحنا ناس بتوع ربنا فقط فحياتنا مقتصرة على العبادة”.

* ولكن هناك بالفعل حزب صوفى تم الإعلان عن جمعيته التأسيسية منذ إسبوعين؟

- شيخ الرفاعية لم ينضم لأى حزب وأنا ضد أى حزب يحمل شعارات دينية فخلط الدين بالسياسة تدعياته خطيرة، وقد حضرت مؤتمر الإعلان عن الجمعية التأسيسية للحزب الجديد بناءً على دعوة الشيخ علاء أبو العزايم وليس كعضو فيه.

* معنى كلامك أنك رفضت الانضمام للحزب الصوفى؟

- لازالت المسألة فى مرحلة التفكير والمناقشة مع أتباع الطريقة، ولابد هنا أن أشير إلى أننى لست ضد ممارسة السياسة فمن حقى كطارق الرفاعى المواطن المصرى أن أمارس السياسة والانضمام لأى حزب ولكن المشكلة فى دخول الحياة السياسية بصفتى الدينية كشيخ طريقة.

* إذن كيف ترى الطريق لنجاح حزب المتصوفة الجديد ؟

- طريق النجاح هو عدم إقحام الدين فى السياسة وهنا يجب الإشارة إلى تجربة الإخوان المسلمين فهم استطاعوا الوصول إلى الشارع من خلال الابتعاد عن هذا الخلط إنهم منظمون للغاية ونجحوا فى جذب فئات مختلفة من المجتمع إلى صفوف جماعتهم ” أتمنى أن نكرر تجربة الإخوان”.

* دعنا ننتقل من عالم الصوفية إلى صلة النسب التى تربطك بأحمد عز؟

- عز تزوج ابنة عمى خديجة أحمد كامل ياسين ووالدها هو نقيب الأشراف السابق أى تربطنى به علاقة مصاهرة.

* كيف كانت العلاقة بينكما؟

- لم تكن هناك أى علاقة فالترابط الأسرى كان شبه منعدم مع خديجة وزوجها ولم أر عز سوى مرتين فقط بعد زواجها منه حتى أسماء أولادهما لا أعرفها.

* ألا تراها علاقة غريبة بين أولاد العم؟

- لا أندهش كثيرا فوالدى كان فقيرا ولو كنت غنيا لحرص عز وزوجته على التواصل العائلى بيننا “لكنى أنا مش ابن باشا ولا ابن بيه علشان يعرفونى فلن أفيدهم فى شىء”.

* ألا يجوز أن تكون هناك خلافات بين والدك والشيخ أحمد كامل ياسين أدت لتدهور العلاقة بين الأسرتين؟

- لم تكن هناك مشكلة سوى كون أبى فقيرا فكان موظفا بمسجد الرفاعى، وما دهشت له ولا أجد سببا واضحا له حتى الآن هو حرمان عمى لى من نصيبى فى ثروته فقد باع كل أملاكه قبل وفاته إلى بناته الثلاثة ليتبقى لى من تركته الكبيرة 10 آلا ف جنيه فقط” لم يطبق شرع الله رغم منصبه كنقيب للأشراف”.

[الشيخ طارق الرفاعية شيخ الطريقة الرفاعية]

الشيخ طارق الرفاعية شيخ الطريقة الرفاعية

* ألم تسأل عن حقك فى الميراث؟

- سألت وكانت الإجابة أن عمى مات فقيرا وهو أمر لا يصدقه عقل فمن المعروف أن الشيخ يس كان بالغ الثراء وحتى إذا افترضنا موته فقيرا كما ادعوا فمن أين لبناته بكل هذه الأموال والعقارات بعد وفاة أبيهم؟ وعلى العموم أنا لم أعد مشغولا بهذا الأمر بعد ثورة 25 يناير فأخيرا انتهى عصر الظلم ونحن الآن نعيش عهد العدالة التى لم يطبقها نقيب الأشراف.

*كيف ترى أحمد عز كأمين لتنظيم الحزب الوطنى؟ وهل لعب دورا فى انفجار المصريين يوم 25 يناير؟

- “عز كان بتاع الباشوات وكرس منصبه كأمين للتنظيم لخدمة هذه الطبقة فقط حتى طن الحديد اللى كان بيديه لشباب مشروع ابنى بيتك كان بيخده بالشمال من الشعب بالسرقة”، وبالنسبة لدوره فى الثورة فالعملية الفجة لتزوير انتخابات مجلس الشعب والتى أشرف عليها عز كانت السبب الرئيسى فى تفجير غضب المصريين” ازاى المجلس كله يبقى حزب وطنى مافيهوش أى معارضة ملعبهاش صح كان الموضوع تزوير فى تزوير”.

*عز تم القبض عليه ولكن كيف ترى باقى فلول الحزب الوطنى ومدى خطرهم على الثورة؟

- هم أخطر ما على الثورة ولابد من الالتفات لهذا الخطر وعليه يجب حل المجالس المحلية لتمركز أكثرية فلول الحزب الوطنى بها، والدليل أنهم بدأوا فى اللعب على الملف الطائفى والأمر “مكشوف”, فالمسلمون والمسيحيون داخل هذا الوطن أخوة دون تفريق فى الديانة، وبلا حرج أقول لكى إن شعبيتى بين المسيحيين أكثر منها بين المسلمين فى منطقة سكنى بامبابة.

* نعود مرة أخرى لشئون التصوف كيف ترى المشيخة العامة للطرق الصوفية بعد الثورة؟

- لا أرى شيئا مختلفا ولكن علينا بدء مرحلة جديدة خالية من الصراعات التى كانت موجودة من قبل من خلال جلوس الأطراف المختلفة للاتفاق على سبل حل الخلاف بطريقة ترضى الجميع مع ضرورة تنحية المصالح الشخصية جانبا والنظر إلى رفعة البيت الصوفى وبناء مصر فى الفترة القادمة.

* هل تتوقع تقديم الشيخ عبد الهادى القصبى استقالته من منصبه كشيخ للمشايخ الصوفية خاصة أنه كان عضوا بالحزب الوطنى؟

- لا أتوقع ذلك فالقصبى محبوب داخل البيت الصوفى ثم إنه يكتسب شرعيته من المشايخ التى اختارته كشيخ لها.

* كيف ترى مستقبل مصر الفترة القادمة؟ وبما ستساعد الصوفية فى بناء هذا المستقبل؟

- مصر مستقبلها مشرق بإذن الله وبسواعد هؤلاء الشباب الذين صنعوا الثورة، والصوفية يدعون للدكتور عصام شرف بالتوفيق وباسم 6 ملايين تابعين للطريقة الرفاعية أقول له” مصر هتبقى نظيفة بك ونحن لا نريد شيئا منك سوى إعادة بناء هذا البلد وندعو لك فى كل صلاة”.

علشان كده يا اخواني انا بنادي بالتنقيب في النقابة والبحث عن كل من هو غير شريف والغاء عضويته

بكرر اناشد السادة المسؤلين بذلك وعل رأسهم الثلاثي الهمامي الحاج داود والحاج عبد الكريم والاخ هاني

بأتخاذ اجراء وشكرا للجميع

1 تعليق

  1. ايمن امام says:

    اتمنى ان نتواصل لامر هام جدا
    ايمن امام- المحامى
    هل صحيح ان عمك قد باع اراضى مملوكه للنقابه لاحمد عز ببخس الثمن- وهل صحيح ان احمد عز ينحدر نسبه الى الشيخ الصيادى- المحرض على قتل عبد الرحمن الكواكبى- وهل صحيح ان احمد عز امه يهوديه وهل صحيح ان الرفاعيه قد اصبح من بين اعضائها السفير الامريكى الاسبق وهل صحيح ان الاحباش يتبعون الرفاعيه- وهل صحيح ان الدعاء لايستجاب الا اذا وليت وجهك تجاه قبر الرفاعى بالبصره– اتمنى ان اجد ردودا على تلك الاسئله- وادعوك الى قرأه مقال بالبحث فى جوجال بعنوان احمد عز رئيسا لجمهوريه مصر الصوفيه- تليفونى ان احببت ان تتواصل معى0122833961

اضف مشاركتك هنا: