الحمض النووي و آل البيت …رؤية شرعية نقدية -1

بواسطة | الشريف محمد الصمداني
اطبع الموضوع
الثلاثاء 22 جمادى الثانية 1432

   الحمد لله رب العالمين و لا عدوان إلا على الظالمين ، و أشهد ألا إله إلا الله ولي الصالحين ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله إمام المتقين ، وبعد :

فمن نوازل العصر و الأمور المشتهرة في الأونة الأخيرة بحث تحديد الأجناس و الأنساب من خلال مشاريع الحمض النووي و أبحاث الـ DNA  . و هي  أبحاث مجردة تعمل بصورة علمية كما يقولون ، و هي تنتشر في البلاد الغربية ، و ترعاها شركات متخصصة لها معاملها الخاصة بها ، ولها روادها و المنتفعين منها و من أبحاثها ، و منها : شركة : Family Tree DNA  .

   يقول الباحث النسابة فائز البدراني : ( ..و تتلخص قضية الحمض النووي في أن الغرب استطاع علميًا أن يكتشف محددات السلالات البشرية، أو عمود النسب للأفراد والأسر والقبائل بطريقة علمية لا تقوم على ما توارثه أبناء العرب من انتسابات إلى قحطان أو عدنان، أو إلى هذه القبيلة أو تلك، ولا ما دونه ابن الكلبي أو الهمداني أو ابن حزم، بل إنها قد تنسف حتى ما توارثه المؤرخون الغربيون من تقسيم للسلالات البشرية، فقلبت هذه التقنية الكثير من المفاهيم النسبية والمزاعم القبيلة!!

   لقد أصبح بإمكان اختبار الحمض النووي تحديد أصل الفرد المعاصر سواء كان عربياً أو غير عربي بصورة قاطعة، وأصبح من السهل معرفة انتماءات القبائل العربية وتحديد جذورها وسلالاتها ومدى ارتباطها أو تباعدها، ومدى عروبتها أو عجمتها.. وتزداد درجة الدقة والوضوح كلما زاد عدد عينات الاختبار من القبيلة الواحدة وتفرعاتها ) . أهـ.  (جريدة الجزيرة:http://www.al-jazirah.com/109557/ar2d.htm ) .

       و قد لُوحِظ كثرة استخدام هذه الأبحاث لتوجيهها و تسليط الضوء على صحة أنساب آل البيت المعاصرين ،  خاصةً و أنهم يهولون من شأنها بأنها أداة معيارية علمية محايدة  لا تقبل التشكيك !

  و رأيتُ فما رأيت ، أن دوافع ذلك التوجيه و الاستعمال لنتائج المشروع على أنساب آل البيت ، لا تخرج عن ستة حالات  :

   الأولى :  دافع تجميع قاعدة بيانات خاصة بجينات آل البيت ، و قد يسميها البعض بجينات الهاشميين ، أو ( جين الهواشم ) فهو دافع جمعي محض ، و قد قابلتُ بعض الأشخاص الذين يوجههم هذا الدافع ، و هم أصحاب نية سليمة و قصد حسن في الجملة من هذا المشروع ، لكن يجب النظر في المآلات التي تؤول إليها أعمالهم و مشاريعها ، فقد تستخدم لأغراض مسيئة ، كالطعن في أنساب آل البيت أو التفاخر أو التعصب أو غير ذلك .

    و زارني – قبل سنوات – رجل مهتم بهذا الموضوع و يحركه هذا الدافع ، و تحدث إلي كثيراً في هذا الباب ، فاستصغرت عقلَهُ ، و حمدتُ الله على العافية ، و لم أقتنع بمشروعه الذي عرضه !  

 أصحابُ هذا الدافع أقل الناس حضوراً في وسائل الإعلام و الانترنت !

 و إذا وجدت لهم راوبط أو مواقع فهي شبه مهجورة ، كما أنها قد تغلق بعد حين !  

الحالة الثانية : أن يكون دافعه الدفاع عن الدين و عقائد الإسلام ، نحسبهم كذلك و لا نزكي على الله أحداً ، فيتخذ هؤلاء الموضوع وسيلة و أداة لكشف دعاوى و زيف أنساب الرافضة و الصوفية الذين يدعون الإنتساب إلى آل البيت ، فيتم بذلك – في زعمهم – الحفاظ على قواعد الإسلام و تبصرة الناس بغش هؤلاء و دجلهم  !  

  و أصحاب هذا الدافع هم الأكثر حضوراً و انتشاراً عبر وسائل الإعلام . و من آخر ما رأيت من إنتاج مرئي لهؤلاء : ما قدَّمَهُ الأستاذُ عمر الزيد ، و من داخله في حلقته ( الحمض النووي و آل البيت ) ، و التي بثت مؤخراً في قناة ( وصال ) !  

 و في الحقيقة ، فإن استخدام هذه التقنية مع أمثال أولئك ، سلاح ليس بناجع و لا حاسم لمسألة الادعاء ، لأنه يمكن أن يقولوا : إن نتائج تحليل الحمض النووي متنازع فيها ، فلماذا لا يكون جيننا نحن ( من تسموننا بالأدعياء ) هو الصحيح للهواشم ، و يكون جين الثابتين نسباً للأدعياء !!

   و لهذا ، لما صدرت نتائج تحليل الحمض النووي لعائلة النمر في المنطقة الشرقية ، قام الأدعياء بحيلة جديدة ، و هي استصدار فتاوى من مراجعهم في عدم الاعتماد على نتائج تحليل الحمض النووي أصلاً ؟!!

     

الحالة الثالثة : أن يكون الدافع حلّ حالة الاحتقان و التعصب القبلي التي تنخر في المجتمع العربي المعاصر بسبب الأنساب ، و ذلك بإظهار أن أصول جينات القبيلة الواحدة مختلفة و متناقضة ، فيخفف هذا من التشدد و التعصب للأنساب !! و ساعد بعض المسؤولين في دولة خليجية كبرى على تقديمه كحل علمي لهموم اجتماعية مؤرقة ، كالتعصب العرقي للقبيلة ، و مسألة كفاءة النسب ، و نحو ذلك ! 

   و عادة ما يشيع هذا الدافع في كتابات بعض الصحفيين و الإعلاميين ! و قد كتب بدر السليمان في ( السياسي ) مقالاً بعنوان : (  كشف الـdna  ينهي أزمة القبيلي والخضيري في السعودية ) ؟!! . و جاء فيه (يرى البعض أن كشف الحمض النووي عندما يتم فرضه على نطاق واسع في السعودية سيهدأ ويخفف من موجة التعصب القبلي وقضايا تكافؤ النسب عندما يكشف للجميع بطريقة لا تقبل الشك أن الجميع متشابهون وينتمون لسلالات بعيدة، ولا وجود فعلا لتصنيفات تشرذم المجتمع السعودي مثل كلمات ” القبيلي” و”الخضيري” التي تنتشر حتى لدى الطبقات الأكثر تعليماً ) . أهـ.

    و قد يظهر جانب من هذا الدافع لدى بعض الباحثين المعاصرين في الأنساب . يقول الباحث النسابة فائز البدراني : ( .. و مع أن الكثيرين يقفون موقف المتخوف من نتائج هذه التقنية إلا أنني شخصيا أرى أن هذا الفتح العلمي جاء في الوقت المناسب بعد أن بلغ السيل الزبى من جراء العودة إلى التفاخر بالأنساب والأحساب، ووصل الاهتمام بجانب النسب حداً غير معقول بمنهج لا يخلو من الفوضوية والغوغائية!  

   فهل يعود الناس إلى رشدهم؟ وهل يكتشف أصحاب التعصب لقبائل معينة ويطعنون في قبائل أخرى أنهم قد يكونون من القبائل التي تعصبوا ضدها ؟ !) . ( مقال بعنوان : مشروع الحمض النووي لتحديد السلالات البشرية!! . انظر : جريدة الجزيرة :  http://www.al-jazirah.com/109557/ar2d.htm

 

الحالة الرابعة : أن يكون الدافع دافع طعن في انتساب آل البيت بالجملة ، و هو داءٌ قديم ، ابتلي به خلقٌ من الناس لأسباب شتى ، و يتستر هؤلاء بصورة البحث العلمي المحايد الذي لا يقبل التشكيك ..! و يصرحون بالقول : (( إنَّ كل من انتسب لآل البيت ، فيجب أن يعرض نسبه على مشروع الحمض النووي )) ؟!  

    و إلاّ ، فإنّ نسبه باطلٌ لا يصح !

  بل قيل : (( القاعدة ، و الأصل : في كل من انتسب إلى أهل البيت أنه ليس من أهل البيت )) . ( راجع : حلقة الحمض النووي و آل البيت ، مصدر سابق ) ؟!!

   و لهؤلاء حضور واضح في شبكة الانترنت ، و عند أوساط المثقفين ، و قد يشاركهم بعض أصحاب الدافع الثاني في بعض مسالكهم و قضاياهم ، و هو طعنٌ محض ، وكبيرة من كبائر الإثم ، بل هو ( كهف ملغم بالكبائر ) متصل الإثم ، لأن ذلك قاعدة و أصل يطبق على كل نسب ، و الأنساب كثيرة و عديدة ، فكل نسب فهو معروض و مشكوك فيه ، و الله المستعان !

 الحالة الخامسة : استكشاف و استطلاع لجنس النسب و صحته بشكل فردي أو جماعي محدود لفخذ أو قبيلة صغيرة تروم الانتساب لآل البيت ، و الأكثر في هؤلاء أنهم أدعياء و دخلاء على النسب الشريف ، و قد يكون منهم أناس ثابتون ، لكنهم يريدون زيادة الطمأنينة و قطع الشكوك ، و نحو ذلك .

   و رأيتُ بعض الباحثين – هداه الله و وفقه – متشككاً في أنساب أسر وقبائل هل تثبت في آل البيت أم لا ؟ فلما عملوا تحليل الحمض النووي و خرجوا في سلالة  j1c3d ، وافقهم على مرادهم و مطلوبهم ، و أقرَّ بصحة أنسابهم في آل البيت ؟!

  و هذا ليس بمحمود ..لا شرعاً ، و لا عقلاً !

الحالة السادسة : أن يكون الدافع هو محاولة الحسم السريع و سد النقص و الفجوات في المعلومات النسبية والتاريخية ، فيلجأ إلى هذه الطريقة السريعة !  

 و عادة ما يقوم أصحاب هذا الدافع بالتشكيك في مصادر الأنساب و روايتها ، ويرون أنها مجرد خرافات و أساطير ، و يعممون ذلك من الناحية العملية على شهادات الاستفاضة ، و الشهرة والسماع ، ويجعلونها من جنس مرويات القبائل التي لا يمكن الثقة بها !  

 

 أين تكمن الحيلة ؟

 قد يأتي شخصٌ لا يصح نسبه للأشراف و آل البيت أصلاً ، فيعمل تحليلاً للحمض النووي ، فتخرج نتيجته ( j2 ) ، فيعمم ذلك على كل الأشراف ، فمن كان من J2  فهو شريف و من ليس كذلك فهو ليس بشريف ، و هذه مصيبة !

 و قد حصل هذا من بعض الأدعياء في بعض الدول الخليجية حيث عمم ذلك الأمر ، و أصبح يكتب هنا و هناك في المنتديات ، و انتشر خبره في حينه !

 و لا يتوقف الأمر عند ذلك ، بل رأى بعضهم نتيجة تحليل الحمض النووي لليهود ، فظهرت الكثرة منهم تحمل J2 ، فأصبحوا يستدلون على أن العرب و اليهود أبناء إبراهيم ، فيجب أن يكون العرب يحملون J2  مثل أولئك ..

 و تبين بعد ذلك أن هؤلاء أدعياء أصلاً ، ويستدلون بنتائج أدعياء لنسب اليهود حتى يثبتوا انهم يحملوا خصائص جينات سلالة إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام !!

 إذن أين تكمن الحقيقة و كيف نثق  ؟ و بمن نثق ؟  

 إنَّ الشركة المسؤولة تقبل أي عينات ، و تسميها باسم المرسل ، دون ثقة بصحة بياناته و ما يدلي به عن نفسه ، و ستظل هذه القضية من نقاط الضعف الأصلية في الموضوع !!

 أضف إلى ذلك :

  1. 1.               كيف يتم التأكد من صحة إخبار هؤلاء لنا بنتائجهم ، هل نعمل بقاعدة أنهم من أهل الكتاب ، و إذا حدثكم بنو إسرائيل فلا تكذبوهم ولا تصدقوهم ؟! ام نقول : لا دخل لهذه المسألة بها ، كما هو الظاهر !
  2. 2.               هل اختلاط العينات مأمون الجانب ؟ ألا يمكن أن تخطيء الشركة في العينات ؟ فتضع عينات رجل صيني لرجل هندي ؟ و تضع عينات رجل هاشمي لرجل من الإسكيمو مثلاً  ؟
  3. 3.               هل النتائج الموجودة حالاً توفر حكماً استقرائياً أغلبياً ام أنها لا تزال في طور الجمع ؟ ولا تكاد توجد عينات إلا على عدد الأصابع ؟!
  4. 4.               هل هذا التحليل لتلك الشركة  بريء تماماً من شائبة الربح التجاري ؟ إن طبيعة الأمر و صورته تدل على شيء من ذلك ، و طبيعة الدعاية ، وتصنيف بعضهم في هذا الشأن يشير إلى وجوب توخي الحيطة والحذر !  

  صورة تطبيقية للموضوع :

   ثلاثة أشخاص ينتسبون إلى بني هاشم ، كانت نتائجهم متباينة جداً ، حيث إن كل مشترك من فئة مختلفة :

  فالأول : ( حسني النسب ) ظهرت نتيجته من :  J1  .

 و الثاني : ( علوي النسب ؟! ) ظهرت نتيجته من :  J2  .

 و الثالث : ( حسيني النسب ) ظهرت نتيجته من : G  .  

  فيحكمون كالتالي : نسبة كل هؤلاء إلى بني هاشم غير معقولة جينياً ، ثم يرون أن نسبتهم لبني هاشم : ظنية ، و ليست قطعية .

 و يقولون : لو سلمنا أن  j2 ، هو لنسل إبراهيم الخليل عليه السلام ، و هي نتيجة العلوي ، فإن نسبة الحسني و الحسيني لبني هاشم ظنية و ليست قطعية .

( المصدر : دراسات للجينات والبصمة الوراثية في الجزيرة العربية والشرق الاوسط وعلاقاتها بالانساب ) .

  و نحن لا ندري ما هو الفرق في الجينات بين العلوي و الحسني والحسيني ؟!  أليس من الطبيعي أن تكون النتيجة متطابقة ؟ لكن لأنهم إما أدعاء او أن بعضهم شريف ثابت والبقية ليسوا كذلك ، فإنهم يتدافعون النسب ، و ينكرون على بعضهم ، ويفتنون الناس و يزينون لهم الباطل في صورة الحق و العلم !!

 و من طوام هؤلاء النسابين النوويين الجدد : أنهم زعموا أن بعض أهل الأرض اليوم ليسوا من ذرية نوح عليه الصلاة والسلام  .

    و هو إنكار لما في القرآن الكريم ! قال ابن القيم رحمه الله : ” .. قد اتفق العلماء أن نوحاً لما نزل من السفينة ، مات من كان معه ، ثم مات نسلهم ، و لم يبق غير نسل نوح ، و الدليل على هذا قوله تعالى: {وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمْ الْبَاقِينَ} ..) . أهـ . 

   و يكادُ يجمع كل أصحاب الدوافع السالفة على أمرين :

    الأول  : تغييب الرؤية الشرعية عن الموضوع .

    الثاني : إسقاط كتب التاريخ و الأنساب و الشجرات الصحيحة المعتمدة !

  و هذا ما يستدعي منا ، الرد عليهم من تلك الجهتين ،  و سيأتي إن شاء الله بيانه في حلقة كاملة  نتحدث فيها عن هذه النازلة من وجهة نظر شرعية ، و الله المستعان !  

 

27 تعليق

  1. هاشم الشنبري says:

    لأهمية الموضوع ولخطورته ولضرورته ايضاً يجب على شيوخ هذا النسب الشريف وعلماء هذا الدين الحنيف الإجتماع والتشاور في هذه النازلة وتأصيلهاو تأطيرها على ما يوافق شرع الله ..

    ينبع الصناعية

  2. كيموووووووو says:

    موقع راااااااائع

  3. متابع says:

    يا سيد الصمداني
    لا تحاول ان تعزي نفسك.. فإنك لن تجد اجتماعاً لهذيل وتميم وكنانة إلا في الخط الجيني J1c3d فهل جاء هذا الأمر اعتباطاً وصدفة.. أم أنه قدر الله المحتوم في بيان أن الجميع يرجعون إلى أرومة واحدة
    الأمر الآخر.. لماذا تفتح باب النقاش هنا، في حين تغلقه في أمكنة أخرى!!!!..

  4. حميد الدين says:

    علم الحمض النووي للسلالات دقيق جداً ظهرت دقته في عدد كبير من القبائل والتطابق بينهم مع انهم من بلدان مختلفه وهذا لا يمكن يكون صدفه ابدا اما عدم التطابق بين الاشراف هو شيء طبيعي بسبب كثرة الادعياء وشهوة الشرف للنسب الشريف في كل بلدان العالم الاسلامي ومن قديم الزمان عينات الاشراف ليست مقياس لهذا العلم ولا لنتائج القبائل الاخرى ابدا

  5. sami says:

    هذا العلم حقيقة وموجود ودائماً ما أتذكر معه , قوله تعالى : ( إنما يريد الله أن يذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) .

  6. الحسيني says:

    الخريطة الجنية للقبائل العربية ماضية و لن تتنازل القبائل عن مواقعها فلا نستطيع ان نجعل القحطاني عدناني و العكس
    اخي الكريم هي منظومة متكاملة و ليست قريش الا خرزة واحدة من هذه المنظومة … فهل نجعل هذه الخرزة بخيط منفصل عن منظومة القبائل ؟

    صدقوني ان الصراخ على قدر الالم و حركة الجريح تزيد جراحة و تتناثر الدماء يبن اثر الجريح

    لهذا من الافضل عدم معاكسة التيار و نسأل الله ان يجعل فيه خيرا كثيرا و ان يحقق و يبين ال البيت الاقحاح الصرحاء و لله في ذلك حكمه

  7. علي عمر الهاشمي says:

    الحمد لله وكفى والصلاة على رسوله المصطفى وبعد
    أخواني الهواشم أكاد أجزم أن هذا العلم قادم بقوة وسيصل الى اعتماده في تحديد القبيلة أفضل من تعريف شيخ القبيلة
    فلا تتعجلوا الامر فمن علم الانسان مالم يعلم له حكمة في ظهور هذا العلم في هذا الزمان
    فالنسب الشريف اصبح هدف لكل دعي ولا مجال لمقارعة الادعياء ما لم يكن لديك برهان من الله وقد شارف البرهان على الظهور لتتصاعد صرخات من لا يرجون انكشاف امرهم فقد عاشوا مثل أباءهم في ظل دعواهم ,قد لايكون لهم ذنب الا أنهم ورثوه ممن سبقوهم ولا حول ولا قوة الا بالله
    والله خير حافظ وهو ارحم الراحمين

  8. الجمازي الحسيني says:

    زمع ذلك فان صرحاء الاشراف الحسينيين خرجت نتيجنهم على الكلستر E-35 وبالتأكيد عمر هذا الكلستر كبير جدا والسبب ان توافق الحاسبة البدائية مع ماركراتهم تصبح النتيجة هكذا وهذا يعتبر عيب في عدن الدقة ومع ذلك يعتبر صفة مميزة للحسينيين مع هذا العلم ، وبمعنى أخر أن كل حسيني صريح نتيجته هي E-35 لاتسألوني كيف !! بل أسألوا خبراء الحمض . تحياتي

  9. القارى الكريم says:

    ما هي الفائدة من معرفة الجينات دون الوصول لارضية فكرية مشتركة بين كل طوائف المسلمين سنة شيعة صوفيين . يا وهابية

  10. العاقل says:

    القاريء الكريم

    اولا ما هو دخل المذاهب هذه جينات و ليس لها علاقة بالدين و المذهب عم الرسول اللهم صلي عليه مات كافرا و بلال من اهل الجنة

    اخي الكريم هذه عرقيات و سلالات تنتقل من الاباء الى الابناء و البحث فيها ضرورة ملحة و خاصة في نسب ال البيت

    فكر قليلا و حدد اكبر القبائل في الجاهلية و الاسلام و اكثرها انتشارا و تكاتفا وقارن اعدادها مع اعداد فرع واحد فقط من ال البيت هل يعقل ان يزيد عددا اضعاف مضاعفة بالتاكيد هناك دخول كبير لاسباب كثيرة اما لامور دينية او سياسية او مادية

    و العلم يثبت هذا و بشكل قوي و العاقل خصيم نفسه و هناك جنة و نار فعليهم الرجوع و الخوف من الله و عدم الانتساب زورا و باطلا

  11. AHMED OMER BEN SAEEDAN says:

    لقد ظهر الحق بالدليل المادي عن حقيقة آل البيت .. هذا الامر لم اجد لة تفسير لكن بوجود الفحص المادي للدي ان اية اصبح العلم المادي هو الحكم الان عند الاختلاف في نسب كل انسان او جماعه .. فوداعا للكتب الصفراء القديمة والمشجرات .. وحتى كتب الحديث والسيرة التي لم تتفق مع العلم المادي .. ولو كانت بعض ايات القران إذا لم يسندها دليل علمي مادي ملموس فشكري الخاص للاستاد المجتهد عمر الزيد ابطل كل الخزعبلات التي كانت تردنا من اساطير الاولين .. نحن الان في عصر التكنولوجيا والعلم المادي .. ولا داعي الان الاخذ باقوال المخرفين من قدامى البشر التي تردنا متواترة بعضها يتناقض مع العلم المادي .. ومثل ماذكر الشريف محمد الصمداني ان بعض اهل الارض ليسوا من ذرية نوح …..الخ فنقول لك قد بين الأستاذ عمر الزيد بتحكيم النظرية العلمية للحامض النووي .. ان آية وجعلنا ذريتة هم الباقون .. تتعارض ونتائج الحمض النووي .. إذن فالأستاذ عمر محق لو تم إعادة النظر في هذه الآية وعدم الأخذ بها إلى أن يثبتها العلم المادي الحديت .. فالعلم المادي الحديث يعلى ولا يعلى علية .. وهذه حقيقة رادعه لكي نجعل الكتاب والسنه يتواكب مع العلم وليس العكس .. إن كنا جادين في إيماننا المادي أما الغيبيات فلا داعي الخوض في المعدوم مالم يتفق مع العلم المادي الحديث .. وفق الله الجميع .. الشريف محمد على بحثك وشكرا لكل المتنورين من المسلمين الذين إنشاء الله سوف تبداء على أيديهم تحقيق كتب الحديث والقرآن مع مواكبة العلم والتطور المادي وماخالفة منهما يرمى به عرض الحائط .. نحن جيل التكنولوجيا وأما القدامى فهم من جيل الكتابة على الالواح .. وسلامي للجميع

  12. خادمكم says:

    اوافق الجمازى
    وهذه نتائج على موقع فملى ترى

    الحسينى
    السعودية
    E1b1b1
    190690 رقم العينة
    http://www.familytreedna.com/public/E1b1arabia/default.aspx?section=yresults

    الحسينى
    سوريا
    E1b1b1
    177866 رقم العينة
    http://www.familytreedna.com/public/E1b1arabia/default.aspx?section=yresults

    الحسينى
    العراق
    E1b1b1
    185442رقم العينة
    http://www.familytreedna.com/public/Arab%20Tribes/default.aspx?section=yresults

    الحسينى
    اليمن
    E1b1b1
    163848 رقم العينة
    http://www.familytreedna.com/public/Arab%20Tribes/default.aspx?section=yresults

    الحسينى
    السودان
    E1b1b1
    193384رقم العينة
    http://www.familytreedna.com/public/Arab%20Tribes/default.aspx?section=yresults

    الحسينى
    الامارات
    E1b1b1
    M4257 رقم العينة
    http://www.familytreedna.com/public/E1b1arabia/default.aspx?section=yresults

    لاحظ تطابق النتائج مع اختلاف الدول

  13. تسامر says:

    ياجمعه لو نجمع كل قبائل جنوب العراق وسوريا للي هم ينسبون الى اهل البيت مثل الجربا والمعامره في العراق وراوين والبيجات والمشاهده ولهيب وقبائل في كردستان وفي الجنوب العراق قبائل وعوائل من الشيعه ينتسبون الى ل البيت نأتي سورياالرفاعيه والراويه والعانيه والمشاهده والبوسرايا والبقاره والقرعان وبني سبعه والمعامره والحديدين +والعلوين وعوائل في حوران وحلب ودمشق العدد 40الف اخي غير معقول الكذب والفتراءوكل للي حسبنهم انا للي اعرفوا لا ينتسبو الى ل البيت

  14. احمد الاسحاقي says:

    ليس هناك ضرر وفوق كل ذي علم عليم

  15. السيد ابو ابراهيم says:

    الحمد الله الذي جعل من ابناء الحسن والحسين من اهل السنة والجماعة واتبعو طريق سيد المرسلين محمد بن عبد الله صلى الله علية وسلم

  16. محمد محمود الشريف says:

    ترفض قبيلة الأشراف فى مصر زواج الأبناء من خارج القبيلة للحفاظ على النسب

  17. ناصر السبيعي says:

    تحديد النسب بالجنيوم  ومعوقات الاخذ به

    قرات موضوعا عن انساب الاشراف والجنيوم
    بالرابط
    http://alalbayt.com/?p=4430
     
    فكتب تعليقا هذا نصه
    قلت ان الاختبار الجيني لتحديد النسب يعتريه عدة امور. تقلل من مصداقته وقبوله عقلا وشرعا ومنها :-
    الامر الاول : انه جهد بشري والنتائج العلميه تبقى غير قطعيه دائمت مع تقدم العلم
    الامر الثاني : ان القطع بانتساب عائلة ما لقبيلة وفقا لتحليل جيني لا يجب ان يكون مسلما به وقطعيا فالتحليل له مردود تجاري وكل امرا المال سبيله فالقطع بصحته وسلامته امر مستحيلا والغش فيه والتدليس امرا واردا سوى من المختبر او اخذ العينه او الشخص ذاته
    الامر الثالث ان الاحتكام اليه يخالف منطوق الكتاب والسنه ومقتضيات الفقة الاسلامي  ومن القران قوله تعالى ” ادعوهم لابائهم اقرب للتقوى ” وفي الاثر  ” الناس مؤتمنون على انسابهم “وفي الفقه ” الولد للفراش وللعاهر الحجر “ 

    الامر الرابع
    ان تحديد النموذح المثل واو الفرد او الاسره التي يصح نسبها لجذم معين او قبيله او داخل اسره لنحدد الجين النمودج الذي عليه نبني قرب او بعد  هذا او ذاك
    الامر الخامس
    ان سيفتح باب على الامه للافتنان والطعن بالانساب لا قبل للناس بها
    الامر السادس
    يحتاج فيما اذا تحقق مصداقية التحليل على اسرة معينة تطابق درحة القربى مع الواقع
    الاتي
    ١- ان نسلم بالقواعد الشرعيه ومنها (الناس مؤتمنون هلى انسابهم ) والقاعده الفقهيه ” الولد للفراش ….) فلا نخرج اسرة  او افراد عرفوا من اسرة معينه منذ امد فنقول انتم غير صرحاء النسب لان كل جذم او قبيله معينه  لا يخلوا من شركاء بالحلف او الجوار او انقطاع النسب في جد او غيره مثل الابن الغير شرعي المنسوب لابيه علما او بغير علم وما اكثر تلك الحالات والدين بستدل عليهم اهل النسب وخاصة من لديه فراسة بسهوله
    ٢-التيقن بان النتائج العلميه ليست قطعيه بل بعنريها الكثير وتجدد من زمن لزمن 
    ٣- نحدد نموذح معين ونبدأ  بالقواعد الكبيره فنحدد مثلا الجنس العربي ثم جذمي العرب قحطان وعدنان فهكذا  ولن يتأتى ذلك الا بالاني  
    - تظافر جهود كثيز من اهل العلم والاختصاص بالانساب   والعلم والفراسة والقيافه لوضع اليه لاختيار الفرد النموذج الي يقاس عليه بعدا او قربا فيجتمع المختصين لنحديد  عدة مجموعات كل مجموعه لا تقل عن  ٢٠ فرد  يرى المختصين  فيها توافق وتجانس  دمة وشبها وقيافة وصفات ظاهريه وسلوكيه وعرفا تاريخيا الخ يقول احد ابناًء الباديه المميزين في القيافة والفراسه لولا خوفيً من الفتنة لا فرقة بعض الفخوذ والاسر بعضها من بعض  والامر فيه صعوبه الا من وفق واعطي موهبة من الله في قيافة البشر 
    وقد سئل اخر عن تشابه اثنان كل منهما من قبيله هل بين فخديهم صله قال لا ….. وهو ثقة في مجال القيافه 
    ونعود لاختيار المجموعات 
    وراي المحتصين  لتمثيل النوع المراد تثبيته من مجموعات منتقاه  ” مثلا الجين القحطاني “واعتماده كجين نسب ً ثم يجرا اختبار جيني فكلما توافق اكثر من  60 من العينات او اكثر فنثبت رمز الجين لذلك الجذم وهكذا او لتلك  الاسره  واذا  قل عن ذااك فيبحث اين الخلل ويعاد اخذ عينات اخرى
    ثم يجب ان نحرص ان كثير من الاقوام تجتنع تحت مسمى واحد وهي من عدة ارومه عربيه وغير عربيه ولهذا الاسم او ذاك اصل ومنشأ قد نجده في فرع قليل او فرع كبير وهنا ايضا سنجد صعوبات كبيره وخلاف بين مكونات القبيلة ايهما الاصل المكون لتلك القبيله
    وارى الاخذ به يعتريه صعوبات كبيره وقد يكون احد المسلمات في المستقبل وسببا في اعادة تشكيلرالقبائل وتغيير انتمائتها غير الحاليه وقد نجد من يدعي حقا او باطلا ومن يجمع بين اصله القديم واصله المستحدث كما يعرف عرفا في الانتماءات للقبائل عدا و نسبا  فيقال فلان بن فلان القحطاني نسبا العدناني عدا ” حليفا او مولى او اصلا الخ “والعكس صحيح
    لذا لا ارئ الافتنان به الا في المجالات التاليه
    اولا : اثبات النسب او نفيه في الدعاوي المقامه شرعا او لدئ الجهات المختصه باثبات النسب 
    ثانيا : تحديد البنوة في المحاكم الشرعيه  للطفل  او المرء  المنكر نسبه  من والديه او احدهم او احد اقاربه
    ثالثا: في النواحي الامنيه اوفي الكوارث او ما شابه ذلك كنسيان الذاكره والاغتراب عن الاهل  الخ
    وفي الختام لعل في خروج هذا العلم حكمة لا  يعلمها الا الله وقد تتجلى مستقبلا. تلك الحكمة وقد يأتي يوما فتكون من المسلمات لدى الفرد مهما كانت بعضها اكثر ايلاما كان ينفى النسب الشريف •وهو افضل نسبا واعرق اصلا • عن مجموعات عرفت تاريخا وواقعا انها سلالة نقية اصيله حينها يتحول المجتمعات كلها الى مجتمعات شعوبيه لا قبليه  وهنا تبدأ بعض روابط القربى ومبادئ التعاون والتكاتف القبلي تذوب وهذا هدف غير برئ من المقاصد الغير شريفه ” ومنها اذابة القبائل ” لمروحي هذا الاتجاه والمنادين بتطبيقه بدون ضوابط 
    والقادم يحمل الكثيز الكثير من الامور المقدرة بامر الله جلا جلاله وعظم سلطانه
     

  18. sun says:

    هذا الموضوع كله وهم وخارج عن الواقع والزيد انسان كاذب وغير امين
    اذا في احد منكم تبرع وقام بالاتصال بالشركات الى تعمل الد ان اي
    سوف يعرف الحقيقه انه كله ليس صحيح وهو علم معقد جدا والى قايمين عليه ٧٠ سنه وهم يعملون في المعامل هم نفسه ماهم عارفين ايش يعملوا كلها افتراضات واهيه غير مقنعه.
    اذا قمت بالاتصال سوف يقولون لك مانقدر نثبت شي من هذا ولانقدر نقول انك عربي او يهودي .
    والى يقول هذا الكلام لاتصدقه .
    فا هولاء غير المسلمين ينكروه يقولوا حتى بين اولاد العم لا نستطيع الاثبات انهم ابناء عمومه .
    هذا ماعندي وسوف اوا فيكم بالمزيد لاحقا بمراجع تثبت ما قلته
    اما هذولا صوفيه ننكرهم ،هذولا شيعه ننكرهم وهم من اقوا الناس المثبته انسابهم ومتواتره.
    يعني اذا الزيد صادق وهاذا مستحيل واتحداه واتحدا الفملي ٣ الموقع المعتمد ليديه ننفي نسبته الى مسيلمه الكذاب
    لا طبعا يظل حفيده .

  19. sun says:

    انا ايد كلام الاخ السيبعي وهوا كلام جميل ومن انسان واعي قاري
    نعم صدقت والله انه علم ضعيف ولاياخذ به وفي حين الاخذ به سوف تري الحقيقه ولاكن الحقيقه في ال البيت معروفه لاهل القلوبوالمبصره ولا نريد اي اثبات انا عندي التواتر اهم شي الساده ولاشراف متواتره انسابهم نقيه صافيه هم كانوا مهتمين بها
    ووخصوصا العلماء منهم فتجد علماء الساده والاشراف متشربين نفس المذهب والطريقه مع بعد المسافات من الهند الي المغرب
    شي غريب .

  20. sun says:

    يا شريف والله لقد تكلمت مع شركات تعمل الحمض النووي ولكن وجدتهم يلفو ويدورو في دول متقدمه علميا طلبت سؤال واحد تضمنو النتيجه قالوا لا مو كذا تاخذ الامور و بعض الشريكات قالولي هذا كلام غير مبني علي حقايق لذلك نحن مانعملوا لانه غير صحيح .وعندي مقالات عن هذا الموضوع سوف انشرها.
    ويظل السؤال لماذا الحقد علي ال البيت لهذه الدرجه هذه االنقطه التي يجب ان تناقش

  21. حسان العنزي says:

    قال صلى الله عليه وسلم (يافاطمة بنت محمد خذي من مالي ماشئت
    لا اعني عنك من الله شيئا)
    وقال تعالى مخاطبا ابراهيم عليه السلام ( قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الطالمين)
    وهذا اثبات ان النسب لال البيت لا يقدم ولا يؤخر الا في معرفة
    من لايجوز لهم اخذ الصدقه كذلك معرفة من يقوم على سدانة البيت.
    نعم نحن نحب ال البيت فقط لانهم ينتمون الى النبي صلى الله عليه وسلم بل انني اخفض صوتي اذا كلمت احدهم ليس حقا للشخص ولكن احتاما لحق رسول الله صلى الله عليه وسلم
    اقول ايصا ان ال الشيبي وان لم يكونوا من المعنيين بال البيت من سلالة علي وفاطمه رضي الله عنهما هم الاوثق اذا كان لابد من الوصول الى جينات الهاشميين.
    لان ال الشيبي هم سدنة البيت وحاملي مفتاح الكعبه المشرفه
    على مر العصور بعد النبي صلى الله عليه وسلم, اذ ان نسبهم مجفوظ حكوميا لتعلق مادة من الكعبه المشرفه بمادة ال الشيبي.
    انا لا استبعد خطورة معرفة مثل هذاالامر خصوصاللصهاينه واللذين ربما يودون انهاء هذا النسب .
    معرفة الحمض النووي ماتزال تستخدم طريقة الاستبعاد او الامكانيات فقط في علم الاحصاء السكاني وهو وان كان يقرب للحقيقه لكنه ليس مبرهنا ماديا .مثل مثلا بصمة الابهام والتي تختلف شكلا بين كل انسان واخر وليس بطريقة نسبة الصحه للمائه%.
    احبكم ال البيت من محبتي لمحمد صلى الله عليه وسلم بل واحب
    قريش كلها من محبتي له باستثناء ابو جهل ومن معه
    والسلام عليكم

  22. أبويوسف says:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ألاخ كاتب الموضوع أعلاه أخذ الناس أخذا ونازعته نفسه بين الموضوعية والا موضعية خلط الحق بين الباطل وشكك كثيرا في مصداقية الفحص النووي
    والحقيقية أنني لم أفحص حتي الان ولكن مقتنع 100% ب 100% من نتائج DNA الا ان تعتريها خلط في العينات ومن شكك فليعيد الفحص
    رسالة الي الكل وانا أتحدث اليكم من السودان من ارض الفراعنة الاقحاق ,بينهم سلالة عرفت بأنها من ال البيت مارست حياتها طبيعيا لم تتكبر وتتجبر او تتسيد كما فعل الكثير في دول عربية حافظت علي موروثه الثقافي بجانب أختلاطها بالفراعنة
    ماذا فعل DNA من الداخل معروف للكل ومتوارث ومقبول شخص يقول أبي شريف وامي من الفراعنة واخر زوجته من الاشراف بنت خالته أو اخري وهو من الفراعنة ولا تفضيل في هذاالمناخ الا بما فضل الله البشر. ولكن الكل يعرف جذوره واصوله
    نتيجة الفحص كما اخبرت بذلك مجموعة فحصت وهي تدعي أنهأ من سلالة اخر ملوك الفراعنة في شمال السوان وظهرت نتيجتهم مطابقة لما يظنون . وكانوا مبسوطيين جدا وفرحين ونقرأ ونرا نفس النتيجة في الضفة الاخري من الخليج لم ترضيهم هذه النتائج ( أرجعوا لصلح الحديبة وكيف كان الاحباش يمثلون قوة أهل البدن امنوا في فتح مكة وجاهدوا كعباد الله الاخريين لم يتبخروا او يرجعوا السودان اوالحبشة وهم نعم الخوال لعرب السودان والحبشة كرماء نصرواالمهاجرين الاوئل منهم النجاشي رضي الله عنه )هذه مقادير الله.
    واشخاص أشتهروا بانتسابهم لأال البيت رضي الله عنهم في السودان .اخذت عينتهم لاهداف منها الفضول او المقارنة بين عينات أخري أنتسبت الي ال البيت الشريف
    وجأت نتيجتهم نتيجة مطابقة للخط المعروف بالابراهيمي
    وهذه مقادير الله. ليس لديهم فلل ولا سيارات فارهة فقراء بسطاء سعداء بنتسابهم فقط لالبيت ولايرجون شهرة ولاتعظيم ولايتميزون ولكن الله أعطاهم كثيرا من علوم الدين والدنيا ويستطعون أن يظهروأ في الوقت المناسب باذن الله
    وخاصة الظروف الان مواتيةعلميا وشرعيا ولايستطيع اهل الاموال الطائلة والمواقع الرفيعة ان يجنبوهم كما معروف دائما لاهل السودان أو يضللوا المسلميين بانتسابهم المزيف
    بل اقول الله سبحانه مظهر الحق ولو كره الكافرون
    والله المستعان.

  23. ابو خالد الأنصاري says:

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : علم دراسة السلالات البشرية علم جديد نرجو ان ينفعنا بخيره ويكفينا فتنه وشره ، من خلال قرأتي للبحوث الاجنبية المنشورة في الشبكة العنكبوتية وكذلك متابعتي لما يدور في المنتديات العربية المتخصصة اجد ان الجزم في تحدي اي السلالات هي العربية وأي السلالات هي الابراهيمية او اي السلالات هي الاسماعيلية وأيها هي القحطانية ما هو الا ضرب من الخيال واتباع للهوى فكل هذه الأحرف والأرقام التي نراها تكتب لتحديد اصل هذه السلالة او تلك ما هي الا رموز لبشر عاش اقربهم لنا قبل ١٠٠٠٠ سنه كما تقول شركات الفحص الجيني وهذه السنوات العشرة الألف هي قبل الأديان جميعها ان لم تكن كل الانبياء والرسل ، اما المنهج المتبع في تحديد السلالة فهو بكل بساطة عملية إحصائية تعتمد على عدد العينات و تركز في منطقة جغرافية واحدة ومن هنا يبدأ الباحثين الأجانب أقول الأجانب في البحث والافتراض وإخراج البحوث التي عندما نقراء احدها لابد وان نجد في اولها كلمة يعتقد او قد يكون فالمسئلة لا تتجاوز

  24. ابو خالد says:

    تتمة : فالمسئلة لا تتجاوز الظن والتقدير المبني على الإحصاءات التي لا تقوم الا بفرز وتصنيف العينات الموجودة تحت يد الشركة ، اما ما نجده في المنتديات العربية فهو الجزم القاطع بل والبدء في عملية تصنيف الناس بناء على ذلك الجزم لتجد بين ايدينا المشكلة التي أطروحتها هنا في هذا الموقع المبارك والأمر الأكيد ان لا جزم ولا قطع في تحديد هذه السلالة او تلك ، وانا أتوجه لكل من تجرئ وقال بان سلالة الخليل ابراهيم هي ( أ ) او ( ب ) من السلالات الجينية بهذا السؤال : هل تستطيع يا من تقول ذلك ان تجمع كل المنتمين لسلالة التي حزمت انها هي سلالة ابراهيم الخليل بحيث تتطابق العينات وتصبح الفوارق ( ٠ ) بين كل المنتمين لتلك السلالة التي تقول انها هي السلالة الشريفة ام اننا سندخل في عملية فرز مره اخرى!! وفي حالة سلالة ال البيت الأطهار نستطيع جمع كل السادة والإشراف الذين خرجت نتائجهم على الخط الإبراهيمي المزعوم في سيدنا علي كرم الله وجهه ام ان الامر يحتاج الى المزيد من التمحيص والفرز ؟؟ إخواني انت ادعوا الجميع الى مراقبة الله و تقواه الله ينير بصائرنا وبصائر كم، وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.

  25. محي الدين المطيري says:

    السلام عليكم ممكن تزويدي بمعلومات حول هذه الشركة و عن مكان تواجدها

  26. محمد says:

    السلام عليكم ورحمة الله
    بالنسبة لهذا الموضوع يجب ان لاننظر الى نتائج التحليل كانها تهمة للعوائل الي تطلع نتائجها مخالفة لاكثر اهل البيت لانهم ببساطة ظحية فهم ليسوا من نسب نفسه الى اهل البيت بل اجدادهم فعلوا هذا وهم عاشوا الكذبة بغير علم منهم .. اعتقد ان اهل البيت الحقيقيين تجري عليهم سنة الله التي اجراها على ال البيت منذ الدعوة فهم لايزالون يقتلون ويحاربون في كل مكان وهم ايضا لايزالون يقولون كلمة الحق ويامرون بالمعروف وينهمون عن المنكر كسلفهم الحسن والحسين ويدفعون ارواحهم في سبيل هذا … اما اهل البيت الذين وصلتهم السلطة فظلموا الناس وطغوا ونسوا تراث ال البيت الحقيقيين فهم اللذين سيظهرهم فحص ال DNA على حقيقتهم …

    ندائي الى اهل البيت ان يقوموا بامر هذا الدين بالامر بالمعروف والنهي عن المنكر والشهادة لله وعدم نفاق الظالمين ولو تطلب الامر ان يدفعوا ارواحهم في سبيلة لان هذا هو ورثهم من رسول الله صلى الله عليه وسلم .. وعليهم ان يسيروا سيرة اجدادهم حمزة وجعفر وعلي والحسن والحسين حيث ان الجميع قتل في سبيل الدعوة وامر الامة

    وسامحوني على الاطاله عليكم

  27. Samir says:

    ممكن احد يساعدني اعرف ايش اسم التحليل اللي لازم ينعمل لكشف النسب لآل البيت لو تكرمتوا

اضف مشاركتك هنا: