سبعمائة بيت بادية للحسنيين حول ينبع

بواسطة | إدارة الموقع
اطبع الموضوع
الأربعاء 05 ذو القعدة 1425

بلاد الحجاز مأوى الشرف و مرجعه ، و كثير من آل البيت يعيشون فيه منذ قديم الأزمان . و من أشهر الأماكن التي يتواجد فيها آل البيت مدينة ينبع . و هي كما يقول البشاري :" حصينة الجدار ، غزيرة الماء ، أعمر من يثرب ، و أكثر نخيلاً ، حسنة الحصن ، حارَّة السوق ، و عامة من يتسوق بالمدينة في الموسم منها ، لها بابان ، الجامع عند أحدهما ، الغالب عليها بنو الحسن " 1 .
و قال ابن حوقل في "صورة الأرض " :" و بقرب ينبع جبل رضوى ، و هو جبل منيف ذو شعاب و أودية ، و رأيته من ينبع كخضرة البقل ، … و فيما بينه و بين ديار جهينة و سائر البحر ديار للحسنيين يسكنونها ببيوت الشعر نحو سبع مائة بيت بادية كالأعراب ، ينتجعون المراعي و المياه بزي كزي الأعراب ، لا تميز بينهم في خَلقٍ و لا خُلق ، و تتصل ديارهم فيما يلي المشرق بوادي ودّان ، و هو من الجحفة على مرحلة و بينهم و بين الأبواء التي على طريق الحاج في غربيها ستة أميال ، و بها رئيس الجعفريين من ولد جعفر بن أبي طالب ، و له بالفرع و السابرة ضياع كثيرة وعشيرة و أتباع . و بينهم و بين ولد الحسن بن علي بن أبي طالب عليهما السلام حروب و دماء ، حتى لقد استولت طائفة من اليمن يعرفون ببني حرب على ضياعهم و صاروا حرباً لهم و إلباً عليهم ، و قد ضعفوا بخلافهم .. " . انتهى2 .
و لا زالت هذه الجهة الحجازية معمورة بالأشراف ، كثر الله وجودهم و أبناؤهم ، و الكلام في تفاصيل أنسابهم مما يطول أمره ، و لا يتسع له المقام في هذا المقال ، و هو من موارد (( خزانة الأنساب )) .
_______________
1
بواسطة : بلاد ينبع لحمد الجاسر ( 27-28 ) .
2 ( ص 333-334 )